تكنولوجيا

فيس بوك تقول: حسابات وهمية مصدرها روسيا صرفت آلاف الدولارات للتأثير على الانتخابات الامريكية

قالت إدارة فيس بوك أن حسابات مزورة مرتبطة بروسيا اشترت الآلاف من الإعلانات خلال الانتخابات الأمريكية.

وأعلنت الشركة انها وجدت دليلا على أن حسابات وهمية “من المحتمل تشغيلها من روسيا” إشترت الآلاف من الإعلانات خلال الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وكانت فيس بوك اجرت فحصا للإعلانات التي تم شرائها على مدى العامين الماضيين ردا على القلق المتزايد حول التدخل الروسي في العملية الانتخابية، ودور فيس بوك في نشر معلومات خاطئة أدت أثرت على الانتخابات.

واكتشفت الشركة صرف ما يقرب من 100،000 $على شراء الإعلانات بين يونيو 2015 ومايو 2017 “وهذه الإعلانات كانت مرتبطة ب 500 حساب وهمي من المحتمل انها كانت تعمل من روسيا.

وتقول فيس بوك ان الغالبية العظمى من الاعلانات المتعلقة بالحسابات الروسية المزيفة لم تستهدف مرشحا سياسيا معيناً، وركزت بدلا من ذلك على “تضخيم الخلافات المجتمعية وتعميق التفرقة بين الشعب الأمريكي، وقالت الشركة انها تبادلت نتائجها مع السلطات الامريكية للتحقيق في تدخل روسيا في الانتخابات.

ويأتي هذا الكشف بعد شهور من التقارير التي تربط روسيا بالجهود الرامية الى التأثير على الانتخابات الرئاسية الاميركية في تشرين الثاني / نوفمبر بين دونالد ترامب وهيلاري كلينتون. بيد ان اعلان الفيسبوك يمثل اول تأكيد رسمي من الشركة بان من المحتمل ان يستغل منبرها الذي يضم 2 مليار عضو للتأثير في مصير الشعوب ومن بينها الانتخابات.

تعليقات فيس بوك ... شاركونا أرائكم

احصل على مواضيع رائعه اخرى
تصلك الى ايميلك

اشترك في قائمتنا البريديه ليصلك كل جديد